الــــــــدعــــــــ للأســـــــــــــــــــــــلام ـــــــوة

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا و سهلا بحضرتك فى منتدى الدعوه للأسلام

يرجى تسجيل الدخول اذا كنت عضو فى منتدى الدعوه للأسلام
او
يرجى التسجيل ان لم تكن عضو و تريد الانضمام الى أسرة منتدى الدعوه للأسلام
شكرا
ادارة المنتدى

الــــــــدعــــــــ للأســـــــــــــــــــــــلام ـــــــوة

المواضيع الأخيرة

» أخوانى واخواتى
الثلاثاء أبريل 28, 2009 8:45 am من طرف أيسه

» حكمة اليوم
الإثنين أبريل 27, 2009 2:42 pm من طرف amr.elsweedy

» مرحبا شريف
السبت أبريل 25, 2009 11:55 am من طرف روضة

» فا علم أنه لآ إله إلا الله
الجمعة أبريل 24, 2009 5:12 pm من طرف أم سلوان

» احذروا أخواتى من هذة الكلمات............
الجمعة أبريل 24, 2009 11:43 am من طرف رجاء الصالحين

» مواقع للفائدة
الجمعة أبريل 24, 2009 11:22 am من طرف رجاء الصالحين

» فلينظر الأنسان مم خلق
الجمعة أبريل 24, 2009 8:41 am من طرف nouralimen

» طبق كل بيت مسلم
الجمعة أبريل 24, 2009 8:01 am من طرف nouralimen

» قصة الأكياس والوزراء الثلاثة
الجمعة أبريل 24, 2009 7:50 am من طرف nouralimen

التبادل الاعلاني


    ذم قسوة القلب

    شاطر
    avatar
    أيسه
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير

    انثى
    عدد الرسائل : 262
    الموقع : مصر
    العمل/الترفيه : حفظ كتاب الله وأتباع سنة رسوله
    المزاج : الدعوة للأسلام
    نقاط : 209
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009

    ذم قسوة القلب

    مُساهمة من طرف أيسه في السبت فبراير 07, 2009 12:24 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ذم قسوة القلب
    للكاتب : "لابن رجب الحنبلى"



    مقدمه:

    قال الإمام العلامه الحافظ زين الدين ابن الشيخ أبى العباس أحمد بن رجب – فسح الله فى مدته ونفع به-:

    الحمد لله ، رسالة فى ذم قسوة القلب وذكر أسبابها وما تئول به .


    أما ذم القسوة :

    فقال تعالى (( ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهى كالحجاره أو أشد قسوة))
    البقره الأيه 74

    ثم بين وجه كونها أشد قسوة بقوله :

    ((وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منا لما يشقق فيخرج منه الماء وإن منها لما يهبط من خشية الله )) البقرة الأيه 74


    وقال تعالى : (( ألم يأن للذين ءامنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم )) الحديد الأيه 16

    فوصف أهل الكتاب بالقسوة ، ونهانا عن التشبه بهم .

    قال بعض السلف : لايكون أشد قسوة من صاحب الكتاب إذا قسا .

    وفى الترمذى ، من حديث ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    (( لاتكثروا الكلام بغير ذكر الله ،فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة للقلب ، وإن أبعد الناس من الله ؛ القلب القاسى))

    وفى مسند البزار ،عن أنس عن النبى صلى الله عليه وسلم قال:
    (( أربعة من الشقاء : جمود العين ، وقساوة القلب ، وطول الأمل ، والحرص على الدنيا ))

    وذكره ابن الجوزى فى ((الموضوعات)) من طريق أبى داود النخعى الكذاب ، عن أسحاق بن عبد الله بن أبى طلحة ،عن أنس .

    وقال مالك بن دنيار:
    ماضرب عبد بعقوبة أعظم من القسوة .ذكره عبد الله بن أحمد فى ((الزهد))

    وقال حذيفة المرعشى :
    ما أصيب أحد بمصيبة أعظم من قساوة قبلهزرواه أبو نعيم.

    ** وأما أسباب القسوة فكثيرة:

    منها : كثرة الكلام بغير ذكر الله :
    كما فى حديث ابن عمر السابق

    ومنها : نقص العهد مع الله تعالى :

    قال تعالى : (( فبما نقصهم ميثقهم لعنهم وجعلنا قلوبهم قاسيه )) المائده : الأيه 13
    قال ابن عقيل يوماَ فى وعظة :
    يا من يجد من قلبه قسوة ، احذر أن تكون نقضت عهداَ ، فإن الله يقول
    (( فبما نقصهم ميثقهم)) النساء: الأيه 155

    ومنها : كثرة الضحك :

    ففى الترميذى ، عن الحسن ، عن أبى هريرة ، عن النبى صلى الله عليه وسلم قال :
    ((لاتكثروا الضحك ،فإن كثرة الضحك تميت القلب )).

    وقال :روى عن الحسن قوله .
    وخرج ابن ماجه من طريق أبى رجاء الجزرى ، عن برد بن سينان ، عن مكحول ، عن واثلة بن الأسقع ،
    عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( كثرة الضحك تميت القلب )) .

    ومن طريق إبراهيم بن عبد الله بن حنين ،عن أبى هريره عن النبى صلى الله عليه وسلم .

    ومنها : كثرة الأكل :
    ولا سيما إن كان من الشبهات أو الحرام .

    قال بشر بن الحارث : خلصتان تقسيان القلب : كثرة الكلام ، وكثرة الأكل . ذكرة أبو نعيم .

    وذكر المروذى فى كتاب الورع ، قال : قلت لأبى عبد الله – يعنى : أحمد بن حنبل - : يجد الرجل من قلبه رقة وهو شبع؟ قال : ما أرى .

    ومنها : كثرة الذنوب :
    قال تعالى : (( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون )) المطففين الأيه 14

    وفى المنسد والترميذى ، عن أبى هريره عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : (( إن المؤمن إذا أذنب كانت نكته سوداء فى قلبه ، فإن تاب ونزع واستغفر صقل قلبه ، وإن زاد زادت حتى يعلو قلبه ؛ فذلك الران الذى ذكر الله فى كتابه : (( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون )) المطففين الأيه 14
    وقال الترميذى :صحيح.

    قال بعض السلف : البدن إذا عري رق ، وكذلك القلب إذا قلت خطاياه أسرعت دمعته .
    وفى هذا المعنى يقول ابن المبارك رحمة الله :
    رأيت الذنوب تميت القلوب ويورثك الذل إدمانها
    وترك الذنوب حياة القلوب وخير لنفسك عصيانها

    **وأما مزيلات القسوة فمتعددة أيضاَ:

    فمنها : كثرة ذكر الله الذى يتواطا عليه القلب واللسان.

    قال المعلى بن زياد :
    إن رجلاَ قال الحسن : يا أبا سعيد ، أشكو إليك قسوة قلبى . قال : أدنه من الذكر .

    وقال وهيب بن الورد :
    نظرنا فى هذا الحديث ، فلم نجد شيئاَ أرق لهذه القلوب ولا أشد استجلاباَ للحق من قراءة القرآن لمن تدبره .


    قال يحيى بن معاذ ، وإبراهيم الخواص:
    دواء القلب خمسة أشياء : قراءة القرآن بالتفكر .. وخلاء البطن .. وقيام الليل .. والتضرع عند السحر .. ومجالسة الصالحين .

    والأصل فى إزالة قسوة بالذكر :
    قوله تعالى : (( الذين ءامنو وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )) الرعد الأية 23
    وقال تعالى : (( ألم يأن للذين ءامنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق )) الحديد الأيه 16

    وفى حديث عبد العزيز بن أبى رواد مرسلاَ ، عن النبى صلى الله عليه وسلم :
    (( إن هذه القلوب لتصدأ كما يصدأ الحديد )) . قيل : فما جلاؤها يا رسول الله ؟ قال : (( تلاوة كتاب الله ، وكثرة ذكره )) .

    ومنها : الإحسان إلى اليتامى والمساكين :
    روى ابن أبى الدنيا : ثنا على بن الجعد حدثنى حماد بن سلمة ، عن أبى عمران الجونى، عن أبى هريرة : أن رجلاَ شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه ، فقال : (( إن أحببت أن يلين قلبك فامسح رأس اليتيم ، وأطعم المساكين )). إسنادة جيد .

    وكذا رواه أبن مهدى ، عن حماد بن سلمة ، ورواه جعفر بن مسافر : ثناء مؤمل : نا حماد ،
    عن أبى عمران ، عن عبد الله بن الصامت عن أبى ذر عن النبى صلى الله عليه وسلم

    وهذا كأنه غير محفوظ عن حماد
    ورواه الجوزجانى : ثنا محمد بن عبد الله الرقاشى ، ثنا جعفر ، ثنا أبو عمران الجونى مرسلاَ

    وهو أشبه ، وجعفر أحفظ لحديث أبى عمران من حماد بن سلمة.
    وروى أبو نعيم ، من طريق عبد الرزاق ، عن معمر ، عن صاحب له أن أبا الدرداء كتب إلى سليمان : ارحم اليتيم وأدنه منك ، وأطعمه من طعامك ، فإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم _ وأتاه رجل يشتكى قساوة قلبه _ فقال : (( أتحب أن يلين قلبك ؟)) فقال له : نعم . فقال : (( أدن اليتيم منك ، وامسح رأسه ، وأطعمه من طعامك ، فإن ذلك يلين قلبك وتقدر على حاجتك )) .
    قال أبو نعيم : ورواه ابن جابر ، والمطعم بن كتب إلى سليمان ... مثله .

    ونقل أبو طالب : أن رجلاَ سأل أبا عبد الله _ يعنى : أحمد بن حنبل – فقال له : كيف يرق قلبى ؟ قال : أدخل المقبرة ، وامسح رأس اليتيم .

    ومنها : كثرة ذكر الموت :
    ذكر ابن أبى الدنيا بإسناده ، عن منصور بن عبد الرحمن ، عن صفية : ان امرأة أتت عائشة لتشكو إليها القسوة فقالت : أكثرى ذكر الموت يرق قلبك ، وتقدرى على حاجتك. قالت : ففعلت ، فآنست من قلبها رشداَ ، فجاءت تشكر لعائشه رضى الله عنها
    وكان غير واحد من السلف _ منهم سعيد بن جبير ، وربيع بن أبى راشد _ يقولون : لو فارق ذكر الموت قلوبنا ساعه لفسدت قلوبنا .
    وفى السنن ، عن النبى صلى الله عليه وسلم : (( أكثروا ذكر هاذم اللذات الموت ))
    وروى مرسلاَ عن عطاء الخراسانى ، قال : مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بمجلس قد استعلاه الضحك ، فقال : (( شوبوا مجلسكم بذكر مكدر اللذات)) . قالوا : وما مكدر اللذات يا رسول الله ؟ قال : (( الموت )).

    ومنها : زيادة القبور للتفكر فى حال أهلها ومصيرهم :
    وقد سبق قول أحمد للذى سأله مايرق قلبى ؟ قال : ادخل المقبرة .
    وقد ثبت فى صحيح مسلم عن أبى هريرة ، عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : ((زوروا القبور ؛ فإنها تذكر الموت )).

    وعن بريدة ، أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : (( كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ؛ فإنها تذكر الأخرة )). رواه أحمد ، والترمذىوصححه .
    avatar
    أيسه
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير

    انثى
    عدد الرسائل : 262
    الموقع : مصر
    العمل/الترفيه : حفظ كتاب الله وأتباع سنة رسوله
    المزاج : الدعوة للأسلام
    نقاط : 209
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009

    رد: ذم قسوة القلب

    مُساهمة من طرف أيسه في السبت فبراير 07, 2009 12:43 pm

    وعن أنس أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : (0 كنت نهيتكم عن زيارة القبور ، ثم قد بدالى انها ترق القلب وتدمع العين ، وتذكر الىخرة فزوروها ، ولا تقولوا هجراَ)). رواه الإمام احمد ، وابن أبى الدنيا .
    وذكر ابن أبلا الدنيا ، عن محمد بن صالح التمار ، قال : كان صفوان بن سليم يأتى البقيع فى الأيام فيمربى ، فاتبعته ذات يوم ، قلت : والله لأنظرن ما يصنع .

    قال: فقنع رأسه وجلس إلى قبر منها ، فلم يزل يبكى حتى رحمته . قال : ظننت أنه قبر بعض أهله .

    قال: فمربى مرة أخرى ،فاتبعته ، فقعد إلى جنب قبر غيره ، ففعل مثل ذلك.
    فذكرت ذلك لمحمد بن المنكدر ، وقلت : إنما طننت انه قبر بعض أهله . فقال محمد : كلهم أهله وأحوانه ؛ إنما هو رجل يحرك قلبه بذكر الاموات كلما عرضت له قسوة . قال : ثم جعل محمد بن المنكدر بعد يمر بى فيأتى البقيع ، فسلمت عليه ذات يوم ، فقال : ما نفعتك موعظة صفوان ، قال : فظننت انه انتفع بما ألقيت إليه منها .
    وذكر أيضاَ : ان عجوزاَ متعبدة من عبد القيس كانت تكثر إتيان القبور ، فعوتبت فى ذلك ،
    فقالت : إن القلب القاسى إذا جفا لم يلينه إلا رسوم البلى ، وإنى لآتى القبور وكأنى أنظر إلى تلك الوجوده المتعفرة ، وإلى تلك الاجسام المتغيره ، وإلى تلك الأكفان الدنسة فيا له منظر لم أسر به قلوبهم ، ما أنكل مرارة الأنفس وأشد تلفه الأبدان.

    وقال زياد النميري :

    ما اشتقت إلى البكاء إلا مررت عليه . قال له رجل : وكيف ذلك ؟ قال ك إذا أردت ذلك خرجت إلى المقابر فجلست إلى بعض القبور ، ثم فكرت فيما صاروا إليه من البلى ، وذكرت ما نحن فيه من المهلة . قال : فعند ذلك تختفى أطوارى !


    ومنها : النظر فى ديار الهالكين ، والاعتبار بمنازل الغابرين:

    روى أبن أبى الدنيا فى كتاب (( التفكير والاعتبار )) بإسناده عن عمر بن سليم الباهلي ،
    عن أبى الوليد ، انه قال : كان ابن عمر إذا أراد أن يتعاهد قلبه ياتى الخربة فيقف على بابها ، فينادى بصوت حزين فيقول : أين أهلك ؟ ثم يرجع إلى نفسه ، فيقول : كل شىء هالك إلا وجهه.
    رورى فى كتاب (( القبور )) بإسناده ، عن محمد بن قدامة قال : كان الربيع بن خثيم إذا وجد من قلبه قسوة يأتى منزل صديق له قد مات فى الليل فينادى : يا فلان ابن فلان ، يا فلان ابن فلان . ثم يقول : ليث شعرى ، ما فعلت وما فعل بك ؟ ثم يبكى حتى تسيل دموعه ، فيعرف ذاك فيه إلى مثلها .

    ومنها : أكل الحلال :
    روى أبو نعيم وغيره ، من طريق عمر بن صالح الطرسوسى قال : ذهبت أنا ويحيى الجلاء _ وكان يقال إنه من الأبدال _ إلى أبى عبد الله أحمد بن حنبل فسألته وكان إلى جنبه بوران وزهير الجمال ، فقلت : رحمك الله ]ا أبا عبد الله ، بم تلين القلوب ؟
    فنظر إلى أصحابه فغمزهم بعينه، ثم أطرق ثم رفع رأسه ، فقال : يابنى بأكل الحلال.
    فمررت كما أنا إلى أبى نصر بشر بن الحارث ، فقلت له : يا أبا نصر ، بم تلين القلوب؟
    فقال : ألا بذكر الله تطمئن القلوب
    قلت :فإنى جئت من عند أبى عبد الله.
    قال : هيه ، أى شىء قال لك أبو عبد الله ؟!
    قلت : قال : بأكل الحلال
    فقال : جاء بالأصل ، جاء بالأصل .
    فمررت إلى عبد الوهاب الوراق ، فقلت :يا أبا الحسن ، بم تلين القلوب ؟
    فقال : ألا بذكر الله تطمئن القلوب.
    قلت فإنى جئتك من عند أبى عبد الله .
    فاحمرت وجنتاه من الفرح ، فقال لى : أى شىء قال أبو عبد الله ؟
    قلت : بأكل الحلال.
    فقال : جاءك بالجوهر ، جاءك بالجوهر ، الأصل كمال الاصل .
    قال بعضهم عنه : لقد حكيت ولكن فاتك الأنسب .
    والحمد لله وحده.
    **********************************
    avatar
    أم سلوان
    مشـــــــ عــــام ــــــــرف
    مشـــــــ عــــام ــــــــرف

    انثى
    عدد الرسائل : 279
    الموقع : جمهورية مصر العربية
    المزاج : القراءة والاشغال اليدوية
    نقاط : 150
    تاريخ التسجيل : 22/01/2009

    رد: ذم قسوة القلب

    مُساهمة من طرف أم سلوان في الخميس فبراير 12, 2009 4:53 am

    دواء القلب خمسة أشياء : قراءة القرآن بالتفكر .. وخلاء البطن .. وقيام الليل .. والتضرع عند السحر .. ومجالسة الصالحين .

    وايضا زيارة القبور فيها عظة وعبرة وافتكار ليوم الحساب حياة للبرزخ.
    ويارب يااختي العزيزة ان نكون من اصحاب هذه الاشياء الخمسة حتى ترق قلوبنا شكرا لك بارك الله فيك اختي العزيزة ايسة
    avatar
    AMR ELSAED
    وســــــ عـضـو ذهبى ــــامـ
    وســــــ عـضـو ذهبى ــــامـ

    ذكر
    عدد الرسائل : 78
    العمر : 34
    نقاط : 31
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    رد: ذم قسوة القلب

    مُساهمة من طرف AMR ELSAED في الإثنين فبراير 23, 2009 11:49 pm

    بارك الله فيكى اخت ايسة


    _________________
    اللهم ارزقنا بكل حرف من القرآن حلوه وبكل كلمة كرامه وبكل آيه سعادى وبكل سورة سلامه وبكل جزؤ جزاء
    اللهم ارزقنا القناعه
    اللهم أحشرنا ياربنا مع النبى المصطفى صاحب الشفاعه
    avatar
    روضة
    عضـــــــ ممــــــــيزــــــــــو
    عضـــــــ ممــــــــيزــــــــــو

    انثى
    عدد الرسائل : 273
    نقاط : 186
    تاريخ التسجيل : 07/02/2009

    رد: ذم قسوة القلب

    مُساهمة من طرف روضة في الثلاثاء فبراير 24, 2009 11:20 am

    جزاك الله خيرا اختي الحبيبة

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 24, 2018 2:03 am