الــــــــدعــــــــ للأســـــــــــــــــــــــلام ـــــــوة

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا و سهلا بحضرتك فى منتدى الدعوه للأسلام

يرجى تسجيل الدخول اذا كنت عضو فى منتدى الدعوه للأسلام
او
يرجى التسجيل ان لم تكن عضو و تريد الانضمام الى أسرة منتدى الدعوه للأسلام
شكرا
ادارة المنتدى

الــــــــدعــــــــ للأســـــــــــــــــــــــلام ـــــــوة

المواضيع الأخيرة

» أخوانى واخواتى
الثلاثاء أبريل 28, 2009 8:45 am من طرف أيسه

» حكمة اليوم
الإثنين أبريل 27, 2009 2:42 pm من طرف amr.elsweedy

» مرحبا شريف
السبت أبريل 25, 2009 11:55 am من طرف روضة

» فا علم أنه لآ إله إلا الله
الجمعة أبريل 24, 2009 5:12 pm من طرف أم سلوان

» احذروا أخواتى من هذة الكلمات............
الجمعة أبريل 24, 2009 11:43 am من طرف رجاء الصالحين

» مواقع للفائدة
الجمعة أبريل 24, 2009 11:22 am من طرف رجاء الصالحين

» فلينظر الأنسان مم خلق
الجمعة أبريل 24, 2009 8:41 am من طرف nouralimen

» طبق كل بيت مسلم
الجمعة أبريل 24, 2009 8:01 am من طرف nouralimen

» قصة الأكياس والوزراء الثلاثة
الجمعة أبريل 24, 2009 7:50 am من طرف nouralimen

التبادل الاعلاني


    ماذا يحب النبى وماذا يكره

    شاطر
    avatar
    أيسه
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير

    انثى
    عدد الرسائل : 262
    الموقع : مصر
    العمل/الترفيه : حفظ كتاب الله وأتباع سنة رسوله
    المزاج : الدعوة للأسلام
    نقاط : 209
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009

    ماذا يحب النبى وماذا يكره

    مُساهمة من طرف أيسه في السبت أبريل 11, 2009 5:02 am



    ماذا يحب النبى وماذا يكره


    يحب النبي
    الإيمان :
    قال الله تعالى : ) ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم ( سورة الحجرات آيه 7 .
    قال رسول الله :( اللهم حبب إلينا الإيمان و زينه في قلوبنا) .
    الإيمان يزيد وينقص :

    قال الله تعالى : ) هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيماناً مع إيمانهم ( سورة الفتح آيه 4

    وقال تعالى : ) وإذا ما أنزلت سورة فمنهم من يقول أيكم زادته هذه إيماناً فأما الذين ءامنوا فزادتهم إيماناً وهم يستبشرون ( سورة التوبه 124

    قال رسول الله ( من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله فقد استكمل الإيمان )

    وللإيمان حلاوة :
    قال e : ( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار )

    أحب المحبوبات إلى النبي الصلاة :
    قال رسول الله : {...... وجُعلت قرة عيني في الصلاة }
    يقول ابن القيم : ( أما الصلاة ، فشأنها في تفريح القلب وتقويته ، وشرحه وابتهاجه ولذته أكبر شأن ، وفيها من اتصال القلب والروح بالله ، وقربه والتنعم بذكره ، والابتهاج بمناجاته ، والوقوف بين يديه ، واستعمال جميع البدن وقواه وآلاته في عبوديته ، وإعطاء كل عضو حظه منها ، واشتغاله عن التعلق بالخلق وملابستهم ومحاورتهم وانجذاب قوى قلبه وجوارحه إلى ربه وفاطره وراحته من عدوه حالة الصلاة ما صارت به من أكبر الأدوية والمفرحات و الأغذية التي لا تلائم إلا القلوب الصحيحة . وأما العليلة فهي كالأبدان العليلة لا تناسبها الأغذية الفاضلة .

    أحب الصلاة إلى النبي الدائمة :
    قالت عائشة > : ]وأحب الصلاة إلى النبي e ما دووم عليه وإن قلتْ ، وكان إذا صلى صلاة داوم عليها [

    الصلاة الدائمة :
    هي صلاة التطوع ، فقد كان رسول الله eإذا صلى صلاة تطوع أثبتها وداوم عليها وكان يحب الصلاة الدائمة وإن كانت قليلة .

    يقول النبي ( أحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قل )

    ركعتان أحب إلى النبي من الدنيا :

    قال : ( ركعتا الفجر خير من الدنيا و ما فيها ) .
    وهما الركعتان اللتان قبل الفجر بين الأذان والإقامة .

    سنن هذه الركعتان:

    • كانت سنته تخفيفهما .
    • إقامتها في أول طلوع الفجر.
    • كان يقرأ في الركعة الأول سورة الكافرون أو (قولوا ءامنا بالله بسورة البقرة ) .
    • ويقرأ في الركعة الثانية بسورة الإخلاص أو (تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم بسورة آل عمران) .
    • كان يضطجع على يمينه في بيته بعد الفراغ من سنة الفجر.
    • تعاهدوه على الركعتان وعدم تركها أبداً.

    آيه أحب إلى النبي من الدنيا
    قال تعالى ) قل يعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم

    يحب النبي المساكين :
    كان يقول الرسول في دعائه :( اللهم إني أسألك فعل الخيرات ، وترك المنكرات ، وحب المساكين ) .
    من هم المساكين :
    هم الذين أسكنتهم الحاجة وأذلتهم وهم المحتاجون من ذوي الحاجات الذين لايجدون من يقوم بكفايتهم وقد قال رسول الله: ( ليس المسكين الذي يطوف على الناس ترده اللقمة أو اللقمتان والتمرة والتمرتان ، ولكن المسكين الذي لايجد غنىً يغنيه ، ولا يُفطن به فيُتصدق عليه ، ولا يقوم فيسأل الناس )


    يحب النبي صاحب الخصال الثلاث :
    قال رسول الله : ( إن كنتم تحبون أن يحبكم الله ورسوله فحافظوا على ثلاث خصال : صدق الحديث ، وأداء الأمانه ، وحسن الجوار )

    حسن الجوار :
    هو أن يحسن الإنسان جوار من جاره من الناس ومعاملتهم بالإحسان وملاطفتهم وكف الأذى عنهم ، ومن لايحسن الجوار لايحبه الله ورسوله .
    قال تعالى (وبالوالدين إحسانا وبذى القربى واليتمى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب )
    وقال r : (مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه )....

    يُعجب النبي حياء المرأة
    عن عائشة > قالت : ( جاءت فاطمة بنت عتبة بن ربيعة تبايع النبي r فأخذ عليها ) أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين( قالت : فوضعت يدها على رأسها حياء فأعجب رسول الله ما رأى منها ..

    وكان رسول الله أشد حياءً من العذراء في خدرها .


    _________________

    avatar
    أيسه
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير

    انثى
    عدد الرسائل : 262
    الموقع : مصر
    العمل/الترفيه : حفظ كتاب الله وأتباع سنة رسوله
    المزاج : الدعوة للأسلام
    نقاط : 209
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009

    رد: ماذا يحب النبى وماذا يكره

    مُساهمة من طرف أيسه في السبت أبريل 11, 2009 5:14 am

    ماذا يكره ويبغض النبى
    يكره النبي الكفر والفسوق والعصيان
    كان من دعائه : ( اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان ).
    الكفر :
    هو ضد الإيمان ، معناه الستر والتغطية .
    الفسوق :
    الخروج من طاعة الله عزوجل .
    العصيان :
    هو جميع المعاصي ما ظهر منها وما بطن .


    يكره النبي التصاوير:
    عن عائشة أم المؤمنين أنها اشترت نُمرُقةً فيها تصاوير فلما رآها رسول الله قام على الباب فلم يدخل ،فعرفت في وجهه الكراهة فقلت : يارسول الله ، أتوب إلى الله وإلى رسوله ماذا أذنبت ؟ فقال رسول الله : ( مابال هذه النمرقة )؟ قلت : اشتريتها لك لتقعد عليها وتوسدها ، فقال رسول الله : ( إن أصحاب هذه الصور يوم القيامة يعذبون ، فيقال لهم : أحيوا ما خلقتم ) وقال : ( إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة )

    يكره النبي تزكية النفس
    عن النبي قال : ( لا يقولن أحدكم إني قمت رمضان أو صمته )
    قال تعالى : ) فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى (
    وقال رسول الله ( لا تزكوا أنفسكم الله أعلم بأهل البر منكم )
    وكان من دعائه ( اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها )

    يكره النبي تبيت الصدقة

    عن عقبة قال : صليت وراء النبي بالمدينة العصر ، فسلم ، ثم قام مسرعاً فتخطى رقاب الناس إلى بعض حجر نسائه ، ففزع الناس من سرعته ، فخرج عليهم فرأى أنهم عجبوا من سرعته فقال : ( ذكرت شيئاً من تِبْرٍ عندنا ، فكرهت أن يحبسني ، فأمرت بقسمته )

    لا يحب النبي أن يقلد أحد
    عن عائشة قالت: قلت للنبي : حسبك من صفية كذا وكذا _ تعني قصيرة _ فقال (لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته ) قالت : وحكيت له إنساناً فقال :
    ( ما أحب أني حكيت إنساناً وأن كذا وكذا )
    التشفي:وذلك عندما يكون الإنسان غاضباً على إنسان آخر لسبب ما يتشفى بتقليده وذلك على وجه التنقيص .
    إرادة التصنع والمباهاة :هو أن يرفع نفسه بتنقيص إنسان آخر إما في طريقة كلامه أو مشيته أو حركاته عيب ما فيقلده بذلك .
    اللعب والهزل :
    ويكون ذلك في المجالس ، فيقوم بتقليد الآخرين في كلامهم وأفعالهم لإضحاك الجالسين وتسليتهم .
    أبغض الناس إلى النبي :
    قال رسول الله :( إن من أبغضكم إلي وأبعدكم مني يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون ) .
    الثرثارون:
    هم الذين يكثرون الكلام ويرددونه تكلفاً وخروجاً عن الحق .
    المتشدقون:
    هم الذين يتوسعون في الكلام من غير احتياط واحتراز ويفتح به فمه ،وهو المستهزئ بالناس يلوي شدقه بهم وعليهم ، وقيل هو المتكلم بملء شدقه تفاصحًا وتعظيمًا لكلامه واستعلاء على غيره .
    المتفيهقون :
    هو الكبر ، وهو العظمة والتجبر ، والارتفاع على الناس واحتقارهم
    .
    ما كان من صواب فمن الله وما كان من خطأ فمن نفسى ومن الشيطان.




    _________________

    avatar
    أبو محمد و بثينة
    مراقـــــــ عـــــــــــام ــــــب
    مراقـــــــ عـــــــــــام ــــــب

    ذكر
    عدد الرسائل : 98
    نقاط : 103
    تاريخ التسجيل : 22/01/2009

    رد: ماذا يحب النبى وماذا يكره

    مُساهمة من طرف أبو محمد و بثينة في السبت أبريل 11, 2009 10:31 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 6:57 am