الــــــــدعــــــــ للأســـــــــــــــــــــــلام ـــــــوة

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا و سهلا بحضرتك فى منتدى الدعوه للأسلام

يرجى تسجيل الدخول اذا كنت عضو فى منتدى الدعوه للأسلام
او
يرجى التسجيل ان لم تكن عضو و تريد الانضمام الى أسرة منتدى الدعوه للأسلام
شكرا
ادارة المنتدى

الــــــــدعــــــــ للأســـــــــــــــــــــــلام ـــــــوة

المواضيع الأخيرة

» أخوانى واخواتى
الثلاثاء أبريل 28, 2009 8:45 am من طرف أيسه

» حكمة اليوم
الإثنين أبريل 27, 2009 2:42 pm من طرف amr.elsweedy

» مرحبا شريف
السبت أبريل 25, 2009 11:55 am من طرف روضة

» فا علم أنه لآ إله إلا الله
الجمعة أبريل 24, 2009 5:12 pm من طرف أم سلوان

» احذروا أخواتى من هذة الكلمات............
الجمعة أبريل 24, 2009 11:43 am من طرف رجاء الصالحين

» مواقع للفائدة
الجمعة أبريل 24, 2009 11:22 am من طرف رجاء الصالحين

» فلينظر الأنسان مم خلق
الجمعة أبريل 24, 2009 8:41 am من طرف nouralimen

» طبق كل بيت مسلم
الجمعة أبريل 24, 2009 8:01 am من طرف nouralimen

» قصة الأكياس والوزراء الثلاثة
الجمعة أبريل 24, 2009 7:50 am من طرف nouralimen

التبادل الاعلاني


    "ماذا أعددت ليوم الموت ؟"

    شاطر
    avatar
    أيسه
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير

    انثى
    عدد الرسائل : 262
    الموقع : مصر
    العمل/الترفيه : حفظ كتاب الله وأتباع سنة رسوله
    المزاج : الدعوة للأسلام
    نقاط : 209
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009

    "ماذا أعددت ليوم الموت ؟"

    مُساهمة من طرف أيسه في الجمعة مارس 13, 2009 5:45 am




    "ماذا أعددت ليوم الموت ؟"

    س1: بم وصف الله الحياة الدنيا ؟

    إن الله جلت قدرته وصف الحياه الدنيا بأوصاف كثيره منها : أن الحياة فى الدنيا ما هى إلا غرور ينقضى سريعا ويزول كما يلعب الصبيان ساعة ثم يتفرقون .
    قال تعالى "(( وما هذه الحياة الدنيا إلا لهو ولعب )) [العنكبوت64]

    ووصفها أيضا بأنها متاع زائل ، وكل ما فيها من فتنة ومن مال وبنين وقناطير مقنطرة من الذهب والفضة والأنعام ، والزروع كلها شهوات تصور زهرة الحياة الدنيا وزينتها الفانية والزائلة
    قال تعالى (( زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والانعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن المآب)) [ آل عمران 14]


    س2: ما حقيقة الموت ؟

    الموت ليس فناء ولا انقطاعا بالكلية عن الحياة ، وإنما هو اتنقال من دار إلى دار ، وانقطاع تعلق الروح بالجسد ، ومفارقتها للبدن لامتحان الناس واختبارهم ، ومعرفة المطيع منهم والعاصى.


    س3: هل الموت خير للمؤمن ؟

    قال أبو الدرداء رضى الله عنه : ما من مؤمن إلا والموت خير له فمن لم يصدقنى فإن الله تعالى يقول
    (( وما عند الله خير لأبرار)) [ آل عمران 95]
    وهو شر على الكافر قال تعالى : (( ولا يحسبن الذين كفروا أنما نملى لهم خير لأنفسهم )) [ آل عمران 178]. وقال حبان بن الأسود : الموت جسر يوصل الحبيب إلى حبيبه .

    س4 : هل يجوز تمنى الموت ؟

    لا يجوز تمنى الموت إلا عند وقوع الفتنة للإنسان ، فقد قال الله تعالى مخبرا عن مريم (( يا ليتنى مت قبل هذا وكنت نسياَ منسيا )) [ مريم 23] . قيل إنما تمنت الموت لوجهين : أحدهما : أنها خافت أن يظن بها السوء فى دنيا وتعير فيفتنها ذلك . الثانى : لئلا يقع قوم بسببها فى البهتان والزور والنسبة إلى الزنا ، وذلك مهلك لهم . والله أعلم.
    وعن مالك عن أبى الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( لاتقوم الساعه حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول : ياليتنى مكانه )) وذلك لما سيكون من شدة ما ينزل بالناس من فساد الحال فى الدين ، وضعفه وخوف ذهابه . لالضر ينزل بالمرء فى جسمه أو غير ذلك من ذهاب ماله مما يحط به عنه خطاياه

    س5: من الذى يجوز له تمنى الموت ؟

    الذى يجوز له تمنى الموت ولكن ليس خوفا من ذهاب دنيه ( الشهيد ) فقد ورد أن المجاهد فى سبيل الله يتمنى أن يعود حيا ثم يقتل ويموت ، وذلك حبا فى الشهادة ، ولما رأى فيها من كرامات ، فعن أنس بن مالك رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : (( ما أحد يدخل الجنة ، يحب أن يرجع إلى الدنيا وله ما على الأرض من شىء إلا الشهيد ، يتمنى أن يرجع إلى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى من الكرامة)).

    س6: ما انواع الموت ؟

    قال تعالى -: (( الله يتوفى الأنفس حين موتها والتى لم تمت فى منامها فيمسك التى قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى إن فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون )) [الزمر : 42] .
    فالوفاة إذن تكون على وجهين :
    أحدهما : وفاة كاملة حقيقية وتكون بمفارقة الروح الجسد وهو الموت . والآخر : وفاة النوم ، وذلك لأن النائم كالميت فى كونه لايبصر ولا يسمع ولكن لم تفارقه الروح .



    س7: هل الحياة والموت قتنه للإنسان ؟

    إن الحياة والموت قيهما كل العظات والاختبار والابتلاء ، وقد أرشدنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أن نتعوذ من فتنتهما . عن أنس بن مالك رضى الله عنه أنه قال : كان النبى صلى الله عليه وسلم يقول
    (( اللهم إنى أعوذ بك من العجز والكسل ، والجبن والهرم ، وأعوذ بك من عذاب القبر ، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات )).


    س8 : هل يستطيع أى مخلوق أن يفر من الموت؟

    إن الموت لايفرق بين الأحياء بعضهم البعض فالكل لامحالة ميت قال تعالى (( إنك ميت وإنهم ميتون * ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون )) [ الزمر،31] .ولن يستطيع أى مخلوق أن يهرب من هذا الأجل المحتوم مهما بعد وسار فى الدنيا ليبعد عن الموت . قال تعالى (( قل إن الموت الذى تفرون منه فإنه ملاقيكم ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتك تعملون )) [ الجمعة ] فإنه لايغنى حذر من قدر.



    س9 : هل هناك موت فى الآخرة ؟

    إن الموت حق فى هذه الحياة الدنيا ، وهو بلا شك مصيبة كبرى ، قال تعالى - : (( فأصابتكم مصيبة الموت ))
    [ المائدة 106].
    أما فى الآخرة فلا موت ولافناء ولا زوال بل هناك خلود أبدى فى جنة النعيم وإما فى دار الجحيم .


    س10: متى يموت الإنسان ؟

    إن لكل نفس أجلا لايتقدم ولا يتأخر ، والجبن ولا يزيد فى الحياة ، كما أن الشجاعة لا تنقص منها ، والإنسان لا يموت قبل بلوغ الأجل المكتوب له كتابا مؤقتا بوقت معلوم ، قل تعالى : (( وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتاباَ مؤجلاَ ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الىخرة نؤته منها وسنجزى الشاكرين )) [ آل عمران : 145] . وقد اتفقت الأمة على أن الموت ليس له سن معلومة ولا زمن معلوم ،ولا مرض معلوم ، وذلك حتى يكون الإنسان دائما على استعداد له .



    س11: كيف نستعد للموت ؟

    الا ستعداد للموت يكون بالتوبة من المعاصى ، والخروج من المظالم قال تعالى : (( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاَ صالحاَ ولا يشرك بعبادة ربه احداَ )) [ الكهف : 110)).
    فينبغى الا ستعداد دائماَ للموت وتذكره ، إذ إنه يأتى بغتة دون نذير ولا يحيط بعمله إلا الله تعالى – وذلك ليكون الإنسان دائما على اهبة الا ستعداد له بالصلاة والصوم والزكاة والتوبة من الذنوب ، وبجميع أنواع العبادات يتقرب بها إلى الله – تعالى – والإخلاص فيها .



    س12 : ما شروط التوبة ؟

    إذا أراد صاحب المعاصى والذنوب أن يتوب فلا بد أن تتوفر بعض الشروط حتى تكون توبته خالصه لله تعالى وهذه الشروطك

    1) الندم بالقلب وليس الأستغفار باللسان فقط
    2) ترك المعصية فى الحال دون إرجائها لوقت لاحق.
    3) العزم على أن لايعود لمثلها ، وأن يكون ذلك حياء من الله تعالى وخوفا منه لا من غيره . فإذا اختل شرط من هذه الشروط لم تصح التوبة


    س13: ما هى التوبة النصوح؟

    التوبة النصوح هى : رد المظالم ، واستحلال الخصوم ، وإدمان الطاعات . على التائب أن ترضى خصومه ، ويغير لباسه ومجلسه وطعامه ، ونفقته ، وزينته وفراشه وخلقه ، وأن يوسع قلبه . فإذا كملت التوبه على هذه الخصال ، تقبلها الله بكرمه . يقول الله تعالى:(( وإنى لغفار لمن تاب وىمن وعمل صالحاَ ثم اهتدى )) [ طه : 82]


    س14: ما المستفاد من ذكر الموت ؟

    أن ذكر الموت يورث الشعور بالانزعاج دائما عن هذه الدار الفانية ، والتوجه فى كل لحظه إلى الدار الآخرة الباقية ، ثم إن الإنسان لا يخرج عن إحدى حالتين : ضيقى ومحنة ، او سعة ونعمة ، فإذا كان فى حال ضيق ومحنة فذكر الموت يسهل عليه بعض ما هو فيه من هم وغم وضيق ومحنة ، فإن هذا لايدوم لان الموت يقطعه ، أما إذا كان فى حال نعمة وسرور وسعة فذكر الموت يمنعه من الاغترار بالدنيا ونسيان ذكر الله تعالى وشكره على نعمه.



    س15: فضل ذكر الموت وعقوبة من نسى ذكره؟

    قال الدقاق : من أكثر من ذكر الموت أكرم بثلاثة أشياء: تعجيل التوبه ، وقناعة القلب ، ونشاط العبادة .
    ومن نسى ذكر الموت عوقب بثلاثة أسياء : تسويف التوبه ، وترك الرضا بالكفاف ، والتكاسل فى العبادة.


    س16 : هل نتمنى الموت ؟

    نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تمنى الموت والدعاء به.
    فعن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( لايتمنين أحدكم الموت لضر نزل به ، فإن كان لابد متمنيا فبيقل : اللهم أحينى ما كانت الحياة خيراً لى وتوفنى إذا كانت الوفاة خيراً لى )) [ متفق عليه].
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ولا يتمنين أحدكم الموت : إما محسنا فلعله أن يزداد خيراً ، وإما مسيئا فلعله ان يستعتب )) [البخارى ]


    س17: ما الرسل التى تسبق الموت؟

    يقول الله تعالى
    (( أو لم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر وجاءكم النذير فذوقوا فما للظالمين من نصير )) [فاطر 37].
    وقال تعالى((وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا)) [الإسراء ]
    وفى صحيح البخارى عن النبى صلى الله عليه وسلم قال
    (( أعذر الله الى امرئ أخرى أجله حتى بلغ ستين سنة )) فليس له عذر بعد ذلك.

    س18: هل الموت كفارة للمسلم؟

    إن الموت كفارة لكل ما يلقاه الميت فى مرضه من الآلام والأوجاع ،وقد قال صلى الله عليه وسلم : (( ما من مسلم يصيبه أذى ، من فما سواه الا حط الله به سيئاته كما تحط الشجرة ورقها )) [ مسلم].
    وعن أبى هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من يرد الله به خير يصب منه))
    [موطأ الامام مالك ]


    س19 : كيف يكون حال المسلم عند الموت؟

    عن جابر قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول )) لايموتن أحدكم الا وهو يحسن الظن بالله))
    ( البحارى ومسلم ) وقال الفضيل بن عياض : الخوف أفضل من الرجاء ما كان العبد صحيحا ، فإذا نزل به
    الموت فالرجاء أفضل من الخوف يقول تعالى فى الحديث القدسيى
    (( أنا عند ظن عبدى بى فليظن عبدى بى ماشاء))

    س20:على أى كيفية يكون التوفى للموتى؟

    ذكر الله تعالى التوفى فى كتابه مجملا ومفضلا :
    فقال تعالى: (( الذين تتوفاهم الملائكة طيبين))[ النحل ]
    وقال: (( قل يتوفاكم ملك الموت الذى وكل بكم )) [السجدة ]
    وقال :(( توفته رسلنا وهم لايعرضون )) [ الأنعام ]
    وقال :(( الذين توفاهم الملائكة ظالمى أنفسهم )) [ النساء : 97]
    وقال : (( ولو ترى إذ توفى الذين كفروا الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم )) [ الأنفال : 50]
    وقال : (( فكيف إذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم )) [ محمد ]




    هل أعددت لهذا اليوم
    وأن شاء الله للأسئله بقيه
    أستودعكم الله الذى لاتضيع ودائعه





    عدل سابقا من قبل أيسه في الخميس مارس 26, 2009 11:33 pm عدل 1 مرات


    _________________

    avatar
    أم سلوان
    مشـــــــ عــــام ــــــــرف
    مشـــــــ عــــام ــــــــرف

    انثى
    عدد الرسائل : 279
    الموقع : جمهورية مصر العربية
    المزاج : القراءة والاشغال اليدوية
    نقاط : 150
    تاريخ التسجيل : 22/01/2009

    رد: "ماذا أعددت ليوم الموت ؟"

    مُساهمة من طرف أم سلوان في الإثنين مارس 16, 2009 7:06 am


    avatar
    رجاء الصالحين
    عضـــــــ ممــــــــيزــــــــــو
    عضـــــــ ممــــــــيزــــــــــو

    انثى
    عدد الرسائل : 326
    العمر : 38
    الموقع : القاهرة
    العمل/الترفيه : الرياضة, النت, جمع المعلومات فى جميع المجالات
    المزاج : راضية بقضاء الله
    نقاط : 411
    تاريخ التسجيل : 12/02/2009

    رد: "ماذا أعددت ليوم الموت ؟"

    مُساهمة من طرف رجاء الصالحين في الإثنين مارس 16, 2009 3:07 pm



    avatar
    أيسه
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير

    انثى
    عدد الرسائل : 262
    الموقع : مصر
    العمل/الترفيه : حفظ كتاب الله وأتباع سنة رسوله
    المزاج : الدعوة للأسلام
    نقاط : 209
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009

    رد: "ماذا أعددت ليوم الموت ؟"

    مُساهمة من طرف أيسه في الخميس مارس 26, 2009 11:26 pm


    تابع ماذا أعددت ليوم الموت؟""


    س21 : كيف يقبض ملك الموت أرواح عدة فى وقت واحد ؟

    أن الموت تارة يضاف إلى ملك الموت لمباشرته ذلك بنفسه ، وتارة إلى أعوانه من الملائكة ،لأنهم قد يتولون ذلك أيضاً ، وتارة لإلى الله تعالى وهو المتوفى على الحقيقة –
    قال تعالى :
    ((الله يتوفى الأنفس حين موتها والتى لم تمت فى منامها فيمسك التى قضى عليها الموت
    ويرسل الأخرى لإلى أجل مسمى إن فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون ))
    [الزمر : 42]
    فملك الموت يقبض الأروح والأعوان يعالجون ، والله يزهق الروح ، لكنه لما كان ملك الموت متولى ذلك بالوساطة والمباشرة أضيف إليه قبض الأرواح .

    س22: ما علامة نزول الرحمة بالمحتضر ؟

    روى عن سلمان الفارسى رضى الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
    ((ارقبوا للميت عند موته ثلاثا : إن رشح جبينه ، وذرفت عيناه ، وانتشر منخراه ، فهى
    رحمة من الله قد نزلت به . وإن غط غطيط البكر المخنوق وخمد لونه وأزند شدقاه فهوعذاب الله تعالى قد حل به ))
    [رواه
    الترميذى]

    س23: ما هى صفة سكرات الموت ؟
    وردت آيات فى القرآن الكريم تصف شدة الموت وسكراته : قال تعالى
    ((وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد )) [ق]
    وقال تعالى
    : (( ولو ترى إذ الظالمون فى غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخر جوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون )) [ الأنعام ]
    وقال تعالى
    : (( كلا لإذا بلغت التراقى * وقيل من راق * وظن انه الفراق * والتفت الساق بالساق ))
    [ القيامه -29]

    س24: كيف تخرج روح المؤمن وكيف تخرج روح الكافر؟

    خرج أبونعيم من حديث الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( إن نفس المؤمن تخرج رشحا ، وإن نفس الكافر تسل كما تسل نفس الحمار ، وإن المؤمن ليعمل الخطيئة فيشدد عليه عندالموت ليكفر بها عنه ، وإن الكافر ليعمل الحسنة فيسهل عليه عند الموت ليجزى بها ))


    س25: لماذا يشدد الموت على بعض المؤمنين؟
    عن زيد بن أسلم مولى عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال:
    إذا بقى على المؤمن من ذنوبه شىء لم يبلغه بعلمه شديد عليه الموت ليبلغ بسكرات الموت
    وشدائده درجته من الجنة، وإن الكافر إذا كان قد عمل معروفا فى الدنيا هون عليه
    الموت ليستكمل ثواب معروفه فى الدنيا ثم يصير إلى النار.


    س26: ما الذى يقال فى حضرة الميت ؟
    روى مسلم عن أم سلمة (رضى الله عنها ) قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( إذا حضرتم المريض أو الميت فقولوا خيراً ، فإن الملائكة يؤمون على ما تقولون ))
    قالت : فلما مات أبو سلمة أتيت النبى صلى الله عليه وسلم فقلت : يارسول الله : إن أبا
    سلمه قد مات ، فقال : قولى : (( اللهم اغفر لى وله وأعقبنى منه عقبة حسنة ))
    قالت ، فأعقبنى الله من هو خير منه ، رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    س27: ما الذى نلقنه للميت ؟

    عن أبى سعيد الخدرى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    ((لقنوا موتاكم الشهاده لا إله الا الله )) [راوه مسلم ]
    وعن عثمان بن عفان رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( إذا احتضر الميت فلقنوه لا إله الا الله فإنه ما من عبد يختم له بها عند موته إلا كانت زاده إلى الجنة ))

    س28: ما الحكمة من تلقين الميت ؟
    عن واثلة بن الأسقع عن النبى صلى الله عليه وسلم قال :
    ((احضروا موتاكم ولقنوهم لا ؟أله الا الله وبشروهم بالجنة فإن الحكيم من الرجال
    يتحير عند ذلك المصرع وإن الشيطان أقرب ما يكون من ابن آدم عند ذلك المصرع ، والذى نفسى بيده لمعانية ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف ، والذى نفسى بيده لاتخرج نفس عبد من الدنيا حتى يتألم كل عرق منه على حياله بمفرده )) .


    س29: لماذا يشخص بصر المتوفى ؟
    روى مسلم عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    (( ألم تروا إلى الأنسان إذا مات شخص بصره )) ، قالوا :
    (( فذلك حين يتبع بصره نفسه )).

    س30: ما حكم الغسل والكفن ؟
    غسل الميت وتكفينه فرض كفاية على من علم به من المسلمين ، إذا قام بهما من يكفى سقط الأثم عن الباقين ، وإلا أثم كل من حضره أو علم به فلم يفعل.

    س31: ما الذى يستحب فى الكفن ؟

    يستحب لمن كفن ميتاً أن يحسن كفنه ، فعن جابر بن عبد الله عن النبى صلى الله عليه وسلم قال :
    ((إذا كفن أحدكم أخاه فليحسن كفنه إن أستطاع )) [ راوه مسلم ]


    س32: ما الذى يشترط فيمن يتولى الغسل ؟
    يشترط فيمن
    يقوم بتغسيل الميت أن يكون مسلماً وينبغى أن يكون ثقه أمينا ، عالما بأحكام الغسل.


    س33: من الذى يغسل الرجل ومن الذى يغسل المرأة ؟

    أن كان الميت رجلاً تولى تغسيله الرجال ، ولا يجوز للنساء إلا الزوجة فلها أن تغسل زوجها .
    وإن كان الميت امرأة تولى تغسيلها النساء ، ولا يجوز للرجال تغسيلها إلا الزوج فله أن يغسل زوجته فإن لم توجد نساء أو زوج المرأة أو لم يكن رجال أو زوجة للرجل يكون التيمم بدل الغسل ، وإن كان الميت صغيراً دون سبع سنين لا يشتهى جاز للرجال و النساء
    تغسيله .

    س34: ما الذى يفعل بالميت قبل التغسيل؟
    أن يستر مابين سرته وركبتيه وجوبا ، ثم يجرد من ثيابه ويوضع على خشبة الغسل منحدرا نحو رجليه لينصب عنه الماء وما يخرج منه ، ويكون مكان الغسل مستوراً عن الأنظار ومسقوفا .


    س35: كم مرة يتم فيها تغسيل الميت ؟
    الواجب غسل الميت مرة واحدة ، والمستحب ثلاث
    غسلات ، ويستحب كذلك أن يجعل فى الغسلة الأخيرة كافورا ، لأنه يصلب جسد الميت
    ويطيبه ويبرده ، وحتى يبقى أثره لمدة مقبولة .



    هل أعددت لهذا اليوم

    وأن شاء الله للأسئله بقيه
    أستودعكم الله الذى لاتضيع ودائعه







    _________________

    avatar
    amr.elsweedy
    عضــــــ نشـــــــــيط ـــــــــو
    عضــــــ نشـــــــــيط ـــــــــو

    ذكر
    عدد الرسائل : 62
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : مهندس مدنى
    نقاط : 75
    تاريخ التسجيل : 12/03/2009

    رد: "ماذا أعددت ليوم الموت ؟"

    مُساهمة من طرف amr.elsweedy في الجمعة مارس 27, 2009 4:59 am

    جزاك الله خيرا أختى الكريمة وجعلها فى ميزان حسناتك اللهم يا ذا الجلال والإكرام إجعل قبورنا روضة من رياض الجنة اللهم قنا عذاب النار وفى الختام أحب أن اشكرك على هذا المجهود الرائع ومزيدا من التقدم بإذن الله
    avatar
    أيسه
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير

    انثى
    عدد الرسائل : 262
    الموقع : مصر
    العمل/الترفيه : حفظ كتاب الله وأتباع سنة رسوله
    المزاج : الدعوة للأسلام
    نقاط : 209
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009

    رد: "ماذا أعددت ليوم الموت ؟"

    مُساهمة من طرف أيسه في الجمعة أبريل 17, 2009 10:57 pm

    تابع ماذا أعددت ليوم الموت؟""


    س36: ما الذى نفعله بشعر المراة فى الغسل ؟
    شعر المرأة إذا كان طويلاً يكون على ثلاثة قرون ويسدل من ورائها

    س37: ما شروط الكفن ؟
    يشترط فى الكغن أن يكون ساترا ويستحب أن يكون ابيض نظيفاً سواء كان جديد وهو الأفضل أو يكون مستعملاً مغسولا طاهراً
    ويشترط فيه أن يستر جميع جسد الميت
    كما يستحب تجمير الأكفان بالبخور بعد رشها بماء الورد ونحوه لتعليق رائحة البخور بها.

    س38: كيف تكون صفة التكفين للرجل والمرأة ؟
    تكفين الرجل بان تبسط اللفائف الثلاث بعضها فوق بعض ثم يؤتى بالميت مستورا وجوبا بثوب ونحوه، ويوضع فوق اللفائف مستلقياً على ظهره ، ويجعل من الطيب بين الأكفان وفى رأرس الميت ، ثم يرد طرف اللفافه العليا من الجانب الأيسر على شقه الايمن وطرفها من الجانب الأيمن على شقه الايسر،ثم الثانية والثالثة كذلك ، بحيث يكون الفاضل من طول اللفائف عند رأسه أكثر مما عند رجلية ويجمع الفاضل عندرأسه ويرد على وجهه ثم يعقد على اللفائف لئلا تنتشر ولا تحل العق إلا قى القبر .
    أما صفة تكفين المرأة : فمثل الرجلتماما ولا فرق بينهم . ويكفن الصغير أو الصغيرة فى ثواب واحد ويباح فى ثلاثة

    س39: هل ينبغى الإسراع فى بالجنازة ؟
    ينبغى الأسراع المعقول بالجنازة بعد الغسل والتكفين ، فعن أبى هريره رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلام قال :
    " أسرعوا بالجنازة فغن تك صالحة فخير قدمتموها غليه وإن تك سوء ذلك فشر تضعونه عن رقابكم "
    [البخارى ]

    س40: ماآداب حضور الجنازة ؟
    من آداب حضور الجنائز التفكير والتدبر والأستعداد والمشى امامها على هيئة التواضع وكذلك من الىداب حسن الظن بالميت وإن كان فاسقاً وإسادة الظن بالنفس وإن كان ظاهرها الصلاح فإن الخاتمة مخطرة لاتدرى حقيقتها

    س41: ما حكم صلاة الجنازة ؟
    صلاة الجنائز فرض كفاية إذا قام بها البعض سقط الإثم عن الباقين وتبقى فى حق الباقين سنة وإن تركها الكل أثم كل قادر عليها ولم يفعل

    س42: ما ثواب صلاة الجنازة ؟
    روى البخار عن أبى هريره رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان ))
    قيل : ما القيراطان ؟ قال مثل الجبلين العظيمين
    هل أعددت لهذا اليوم

    وأن شاء الله للأسئله بقيه
    أستودعكم الله الذى لاتضيع ودائعه





    _________________


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 18, 2018 3:52 am