الــــــــدعــــــــ للأســـــــــــــــــــــــلام ـــــــوة

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا و سهلا بحضرتك فى منتدى الدعوه للأسلام

يرجى تسجيل الدخول اذا كنت عضو فى منتدى الدعوه للأسلام
او
يرجى التسجيل ان لم تكن عضو و تريد الانضمام الى أسرة منتدى الدعوه للأسلام
شكرا
ادارة المنتدى

الــــــــدعــــــــ للأســـــــــــــــــــــــلام ـــــــوة

المواضيع الأخيرة

» أخوانى واخواتى
الثلاثاء أبريل 28, 2009 8:45 am من طرف أيسه

» حكمة اليوم
الإثنين أبريل 27, 2009 2:42 pm من طرف amr.elsweedy

» مرحبا شريف
السبت أبريل 25, 2009 11:55 am من طرف روضة

» فا علم أنه لآ إله إلا الله
الجمعة أبريل 24, 2009 5:12 pm من طرف أم سلوان

» احذروا أخواتى من هذة الكلمات............
الجمعة أبريل 24, 2009 11:43 am من طرف رجاء الصالحين

» مواقع للفائدة
الجمعة أبريل 24, 2009 11:22 am من طرف رجاء الصالحين

» فلينظر الأنسان مم خلق
الجمعة أبريل 24, 2009 8:41 am من طرف nouralimen

» طبق كل بيت مسلم
الجمعة أبريل 24, 2009 8:01 am من طرف nouralimen

» قصة الأكياس والوزراء الثلاثة
الجمعة أبريل 24, 2009 7:50 am من طرف nouralimen

التبادل الاعلاني


    " ما الذى يجب على أهل الميت بعد موته ؟"

    شاطر
    avatar
    أيسه
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير
    المــــــــــ العــــــــام ــــدير

    انثى
    عدد الرسائل : 262
    الموقع : مصر
    العمل/الترفيه : حفظ كتاب الله وأتباع سنة رسوله
    المزاج : الدعوة للأسلام
    نقاط : 209
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009

    " ما الذى يجب على أهل الميت بعد موته ؟"

    مُساهمة من طرف أيسه في الأربعاء مارس 04, 2009 3:59 am






    " ما الذى يجب على أهل الميت بعد موته ؟"
    من " كتاب أحكام الجنائز"

    فضيلة الشيخ " محمد حسان "





    إذا مات وأسلم الروح لخالقها وبارئها – جل وعلا – يجب عليهم أمور ، منها :

    *أولاََ: أن يغمضوا عينيه:


    إذا خرجت الروح ، يتبع البصر الروح ، فتدخل على المحتضر فترى عينيه مفتوحة ، تراه شاخصا ببصره إلى أعلى .

    *ثانيا: أن يغطوا الميت بعد الموت :

    ومن الأحكام التى تلزم من حضر الميت أيضاَ : أن يغطى الميت بعد الموت بغطاء أو بثوب أو عباءة أو بأى شىء يستر جميع بدنه حتى الوجه ؛ لما رواه الخارى ومسلم ، من حديث عائشة – رضى الله عنها- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين توفى ، سجى ببردة حبرة.
    سجى : غطى جسده كله صلى الله عليه وسلم
    حبرة : بردة من برد اليمن

    ولم يكشف البردة إلا الصديق حينما دخل على الحبيب صلى الله عليه وسلم بعد ما أتى من بيته بالسنح ووجد الناس يصرخون أمام المسجد النبوى ، دخل الصديق على حبيبه النبى صلى الله عليه وسلم فوجده مسجى – أى مغطى – فكشف الغطاء عن وجهه وقبل النبى صلى الله عليه وسلم بين عينيه قال : طبت حيا وميتا يا رسول الله : أما الموتة التى كتبها الله عليك فقد ذقتها ولا ألم عليم بعد اليوم .

    وفى روايه حسنها شيخنا الألبانى فى (( محتضر الشمائل )) أن الصديق نادى على نبيه وقال : وانبياه واحفياه واخليلاه.

    فمن السنه إذا مات الميت أن يغطى جسده كله.

    هذا إن مات الميت فى غير الإحرام ، أى الحج والعمرة.
    فإن مات الميت ، وهو محرم فى حج أو عمرة ، لا يغطى رأسه، ولا يغطى وجهه ؛ لحديث ابن عباس – رضى الله عنهما – فى الصحيحين قال : بينما رجل واقف بعرفة ، إذ وقع عن راحلته فوقصقه أوفأقعصته – وطأته – الناقة ، فمات بلباس الإحرام فقال النبى صلى الله عليه وسلم )) اغسلوه بماء وسدر وكفنوه فى ثوبيه)) أى فى الإزار والرداء (( ولا تحنطوه))

    وفى رواية /(( ولا تطيبوه ولا تخمروا رأسه ولا وجهه)) أى لا تغطوا رأسه ولا وجهه ( فإنه يبعث يوم القيامه ملبيا))

    حينما يخرج من قبره يقول أول ما يقول : لبيك اللهم لبيك وقد قلت : إن الصادق قد فال )) يبعث على ما مات عليه ))

    *ثالثاَ:أن يعجلوا يتجهيز الميت:

    ومن هذه الأحكام أيضا : أن يعجلوا بتجهيز الميت وإخراجه من بيته إلى المقابر ، هذا من السنه أيضا.

    لاينبغى أن يتأخر الميت ؛ ليأتى فلان من قطر وفلان من الكويت وفلان من السعوديه ، وفلان من الكويت ،فلان من هنا ومن هنالك ويغيب الميت لغير الضروة ، ولغير حاجه.

    فمن السنه إذا مات الميت أن نعجل فى تجهيزه ، أى فى غسله وتكفينه ودفنه – إلا الضرورة – قال صلى الله عليه وسلم )) أسرعوا بالجنازة )) وأمر الإسراع بالجنازة إلى إسراع فيما قبل الجنازة ، كا لإسراع فى التغسيل والإسراع فى التكفين والإسراع فى الدفن (( أسرعوا بالجنازة فإن تك صالحه فخير تقدمونها إليه ، وإن تك غير ذلك فشر تضعونه عن رقابكم))

    ومن السنه أيضاَ : أن يدفن الميت فى البلد الذى توفى فيه إلا لضرورة:
    لكن هذا هو الأصل وألا ينقل من بلد إلى بلد ، ما دام قد مات فى بلد مسلم ؛ لأن هذا يتنافى مع الإسراع الذى أمربه النبى صلى الله عليه وسلم.

    ففى حديث جابر بن عبد الله – رضى الله عنه – وأخرج الحديث أصحاب السنن الأربعه وأحمد فى مسنده والبيهقى بإسناد صحيح : لما كان يوم أحد حمل القتلى – أى من الصحابة – ليدفنوا بالبقيع – والبقيع مسافة قريبه جدا ، فلما مات بعض أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم فى معركة أحد ، وقتلوا حمل القتلى ليدفنوا فى البقيع بجوار المسجد النبوى ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المنادى أن ينادى فى الناس ويقول : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمركم ان تدفنوا القتلى فى مضاجعهم أى فى الموضع الذى قتلوا فيه .

    يقول جابر : بعدما حملت أمى أبى وخالى على ناضح لنا – دابة – لندفنهم فى البقيع فردوا ، ليس هناك حلال ولا فذلكه عقلية ولا فلسفة ، أمر أن يدفنوا فى مضاجعهم فردوا ليدفنوا مع القلتى.

    قال – فى رواية – فرجعنا هما مع القتلى حيث قتلوا ، ولذلك
    قالت عائشة : لما مات أخ لها بوادى الحبشة ، فحمل من مكانه ، قالت عائشة : ما أجد فى نفسى ، او يحزننى فى نفسى ، إلا إننى وددت أنه كان دفن فى مكانه – فى الحبشة – والحديث أخرجه البيهقى بسند صحيح.


    *رابعاَ: أن يسددوا دينه :

    ومن هذه الأحكام أيضا : أن يبادر أهل الميت يسداد دينه ، قيجب على أهل الميت أن يسدوا الدين عن ميتهم ، فإن لم يكون له مال ولم يستطع أهل المتوفى أن يسدوا الدين عليه ، وجب على الدولة أن تقضى عنه الدين ؛ للحديث الذى أخرجه ابن ماجه وأحمد والبيهقى من حديث سعد بن الأطول – رضى الله عنه – أن أخاه مات وترك ثلاثمائه درهم وترك عيالا قال أخوه : فأردت أن أنفقها على عياله فقال له النبى صلى الله عليه وسلم : (( إن أخاك محبوس بدينه – أى محبوس عن الجنة – فاذهب فاقضى )) قال : فذهبت ، فقضيت عنه ، ثم جئت ، قلت يا رسول الله ، قد قضيت عنه إلا دينارين ادعتهما امرأة وليس لها بينه – امرأة ادعت أن لها دينارين عند أخى لكن لم تقدم البينة على ذلك – فقال النبى صلى الله عليه وسلم )) أعطيها فإنها صادقة )) وفى رواية : (( أعطها فإنها محقة )).

    وفى حديث عن سموة بن جندب ، الذى أخرجه أبو داود والنسائى والحاكم ، والبيهقى وغيرهم بسند صحيح : أن النبى صلى الله عليه وسلم صلى على الجنازة – وفى رواية – صلى الصبح فلما انصرف قال : (( أها هنا من آل فلان أحد )) فسكت القوم ، وكان صلى الله عليه وسلم إذا ابتدأهم بشىء سكتوا رضى الله عن أصحاب المؤدبين – فقال ذلك مرار !ثلاثاَ )) أها هنا من آل فلان أحد )) لا يجيبه أحد ، فقال رجل : هو ذا يا رسول الله ، قال : فقام رجل يجر إزاره من مؤخرة الناس ، فقال له النبى صلى الله عليه وسلم : (( ما منعك من المرتين الأوليين ان تكون أجبتنى ؟ اما إنى لم أنوه بسمك إلا لخير إن فلانا – يقصد النبى صلى الله عليه وسلم رجلا منهم – من آل فلان مأسور عن الجنة ، فإن شئتم فافدوه – أى سداد الدين – وإن شئتم فأسلموه إلى عذاب الله )).

    فلو رأيت أهله ، ومن يتحرون بأمره قاموا فقضوا عنه حتى ما اجد أحدا يطلبه بشىء.

    استودعكم الله ونلتقى قريبا فى الحكم الثالث وهو
    " ما الذى يجوز لأهل الميت وللحضور أن يفعلوه ؟"





    _________________

    avatar
    AMR ELSAED
    وســــــ عـضـو ذهبى ــــامـ
    وســــــ عـضـو ذهبى ــــامـ

    ذكر
    عدد الرسائل : 78
    العمر : 34
    نقاط : 31
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    رد: " ما الذى يجب على أهل الميت بعد موته ؟"

    مُساهمة من طرف AMR ELSAED في الأربعاء مارس 04, 2009 4:20 am

    اللة يبارك فيكى


    _________________
    اللهم ارزقنا بكل حرف من القرآن حلوه وبكل كلمة كرامه وبكل آيه سعادى وبكل سورة سلامه وبكل جزؤ جزاء
    اللهم ارزقنا القناعه
    اللهم أحشرنا ياربنا مع النبى المصطفى صاحب الشفاعه

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 24, 2018 1:53 am